نظرة عامة لتحسينات البنية التحتية لما بعد التداول

تسعى مجموعة تداول السعودية إلى أن تكون مجموعة قابضة عالمية تدعم تطوير السوق المالية السعودية وتنوعها، وجسراً يربط بين المستثمرين العالميين والاقتصادات الإقليمية. ومن أجل تحقيق تلك الرؤية تهدف مجموعة تداول السعودية إلى تطوير السوق المالية السعودية وتنويع منتجاتها وخدماتها مع مراعاة أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

وتعد تحسينات البنية التحتية لما بعد التداول أحد برامج مجموعة تداول السعودية الاستراتيجية والذي يشمل عدداً من المبادرات التي تهدف إلى إضافة تحسينات عامة لمنظومة الخدمات والمنتجات اللاحقة لتداول الأوراق المالية في السوق السعودية، مما سيعكس قيمة مضافة للمستثمرين والسوق بشكل عام، وفق آليات تتوافق مع المعايير والممارسات الدولية المطبقة في هذا المجال، هذا وتشمل تحسينات البنية التحتية لما بعد التداول كل من خدمات التسوية والمقاصة وحفظ الأصول بشكل أساسي بالإضافة لعدد من الخدمات والمنتجات اللاحقة للتداول.

كما أن هذه التحسينات تأتي كخطوة هامة لدعم تطوير السوق المالية في عدة محاور والتي من أهمها:

  • المساهمة في طرح منتجات وخدمات جديدة ومبتكرة
  • تحسين البنية التحتية للسوق المالية السعودية، حيث تهدف إلى تقليل المخاطر التنظيمية وتعزيز كفاءة السوق
  • المساهمة في استقرار السوق من خلال تحسين الحوكمة والإطار التنظيمي لضمان إجراء عمليات ما بعد التداول بسلاسة وأمان
  • تعزيز مكانة المجموعة كشركة إقليمية رائدة ووجهة استثمارية جاذبة
  • زيادة جاذبية السوق المالية السعودية لدى المستثمرين الدوليين من خلال مواءمة السوق المالية السعودية مع الأسواق العالمية

وحرصاً من مجموعة تداول السعودية على تيسير الفترة الانتقالية القادمة، فقد تقرر تنفيذ هذه التحسينات على مرحلتين مختلفتين بالتعاون والتنسيق مع شركاء النجاح وهم كل من هيئة السوق المالية والبنك المركزي السعودي وتداول السعودية وشركة مركز مقاصة الأوراق المالية (مقاصة) وشركة مركز إيداع الأوراق المالية (إيداع) والمشاركين في السوق لتأكيد جاهزية السوق مع جميع الأطراف المعنية.

هذا وتشمل تحسينات البنية التحتية لما بعد التداول العديد من المبادرات والتي من أهمها:

2017

  • تأسيس شركة مركز إيداع الأوراق المالية  (إيداع).
  • تعديل المدة الزمنية لتسوية صفقات الأوراق المالية ( 2+T )

2018

  • تأسيس شركة مركز مقاصة الأوراق المالية  (مقاصة).

2021

  • إصدار أو تعديل اللوائح والأنظمة ذات العلاقة.

مخطط له على مرحلتين وتم الانتهاء من المرحلة الأولى في 2022

  • تطوير نموذج الأعمال الحالي لمجموعة تداول السعودية
  • تطوير البنية التحتية التقنية لأنظمة ما بعد التداول.

تدعم هذه الحزمة من التحسينات الجديدة تطوير بنية تحتية قوية لما بعد التداول وتزيد من خدمات الأوراق المالية في السوق المالية السعودية للمشاركين في السوق المحلية والدولية. لمعرفة المزيد حول التحسينات، قم بتحميل نشرة المعلومات المفصلة الخاصة بنا من هنا

لمزيد من المعلومات حول نموذج التشغيل لما بعد التداول الرجاء الضغط هنا :

لمزيد من المعلومات حول الأسئلة والأجوبة المتعلقة بنموذج التشغيل لما بعد التداول الرجاء الضغط هنا: